الاتحاد الإنجليزي يتواصل مع روني بسبب واقعة “الحذاء المدبب” في 2006


أجرى الاتحاد الإنجليزي اتصالات مع مهاجم مانشستر يونايتد السابق واين روني، بعد أن اعترف مدرب ديربي كاونتي بارتداء حذاء ذو مسامير مدببة أطول مما هو معتاد، في مباراة عام 2006 ضد تشيلسي “حتى يمكن أن يؤذي شخصًا ما.

وأكد روني أن تفوق تشيلسي على مانشستر يونايتد أحبط مهاجم ميرسيسايد لدرجة أنه قام بتغيير طول أطراف حذائه المدببة لمباراة الدوري الإنجليزي الممتاز.

قبل 16 عامًا، سافر روني ومانشستر يونايتد إلى ستامفورد بريدج لمواجهة تشيلسي بقيادة جوزيه مورينيو الذي احتاج فقط إلى نقطة للفوز بلقب الدوري الإنجليزي آنذاك.

خسر فريق السير أليكس فيرجسون 3-0 في ذلك اليوم حيث واصل تشيلسي الفوز بالدوري، ولكن ليس قبل أن يترك روني بصماته.

واعترف روني قائلًا: “لقد غيرت حذائي قبل المباراة، جعلت حذائي بمسامير معدنية أطول لأنني أردت إيذاء شخص ما، إذا حصل تشيلسي على نقطة في تلك المباراة، لفاز بالدوري، لم أستطع التحمل في ذلك الوقت”.

وتابع: “كانت المسامير المدببة للحذاء قانونية، كانت بحجم قانوني، ولكنهم كانوا أكبر مما أرتديه في العادة”.

اشتبك روني وجون تيري خلال المباراة، مما أدى إلى تلقي مدافع تشيلسي العلاج بجوربه الملطخ بالدماء.

وذكرت شبكة “ذا أثلتيك” الإنجليزية أن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تواصل مع روني لبحث ملاحظاته حول مزاعمه التي أدلى بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى