مدرب الوداد السابق: قمة الأهلي لن تكون سهلة.. والنهائيات لا تعترف بالأرض




أكد بادو الزاكي، مدرب الوداد السابق، صعوبة مواجهة نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والفريق المغربي اليوم، مشيرًا إلى أن الفرص متكافئة بين الفريقين.


موعد مباراة الأهلي والوداد

 

ويدخل فريق الأهلى، فى التاسعة مساء اليوم الاثنين – بتوقيت القاهرة- أهم مبارياته هذا الموسم حينما يحل ضيفاً على الوداد المغربى فى ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء فى نهائى دوري أبطال أفريقيا.


 


وأضاف الزاكي، في تصريحات لموقع البطولة المغربي، “مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا تجمع بين فريقين قويين، النهائي لا يعترف بالأرض والجمهور، لقد رأينا المباريات الأخيرة للوداد أمام بلوزداد وبيترو الأنجولي التي عانى فيها الفريق المغربي“.


​الأهلي والوداد

 


وقال مدرب الوداد السابق، “الأهلي مستأنس باللعب خارج ملعبه، وأمام حضور جماهيري كبير، وهو ما يدفعه لإخراج كل ما لديه، والمباراة لن تكون سهلة والفرص متكافئة بين الطرفين، على الرغم أن الأهلي لديه الخبرة في هذه المواجهات، لكن الوداد جاهز بدوره ولديه طموح كبير لحسم هذا اللقاء“.


وتحدث الزاكي عن وليد الركراكي مدرب الوداد الحالي قائلا، “الركراكي التحق بمجال التدريب ليس كمتطفل، بل كلاعب سابق له مسار كروي جيد، اجتهد واستمر في الاكتساب من خلال الدورات“.


الأهلي والوداد

 


وأتم الزاكي تصريحاته قائلا، “الركراكي له فكر واقعي ويبحث دائما عن النتيجة، لديه رغبة كبيرة وذكاء فذ في التعامل مع مباريات من هذا الحجم، وهذه ليست سوى البداية بالنسبة لوليد ولا زال قادراً على تحقيق المزيد مستقبلا، أتمنى له كل التوفيق”.


ويبحث  المارد الأحمر عن تحقيق إنجاز غير مسبوق وهو التتويج بدوري أبطال أفريقيا 3 مرات متتالية، بعدما حصد اللقب نسختي 2020 على حساب الزمالك، و2021 أمام كايزر تشيفز الجنوب أفريقي.


الأهلي ضد الوداد


ويعد النهائي هو الثاني بين الأهلى والوداد بعد نسخة 2017، التي حسمها بطل المغرب لصالحه، بينما يسعى المارد الأحمر للحفاظ على لقبه للموسم الثالث تواليا.


 


ويدير مباراة الأهلى والوداد تحكيمياً الجنوب أفريقى فيكتور جوميز حكم ساحةويساعده زاخيل ثوسي سيويلا، سورو باتسوان وهيلدر مارتينيز بينما سيكون حكم الفيديو باملاك تيسيما ويعاونه محمد عبد الله وهيثم قيراط فيما سيكون إبراهيما سنجاري منسق عام للمباراة.


 


ويطمح  الجنوب افريقى بيتسو موسيماني، المدير الفني للأهلى، أن يكون أول مدرب أجنبى فى تاريخ القلعة الحمراء الذى يقود الفريق لحصد دوري أبطال أفريقيا ثلاث مرات متتالية، كما أنه يبحث عن إنجاز فردي لكونه سيحقق اللقب للمرة الرابعة فى مسيرته، وهو رقم فريد للمدرب الجنوب أفريقي.




الأهلي ضد الوداد


ويغيب عن الاهلى في مباراة الليلة أكرم توفيق وعمار حمدى وبدر بانون وميكيسونى ومحمد عبد المنعم بسبب الإصابة فيما يتسلح موسيمانى بنجومه الكبار محمد الشناوى وبيرسى تاو وديانج وأفشة ومحمد شريف لحسم اللقب.


 


وفى المقابل، يسعى وليد الركراكى المدير الفني للوداد المغربى لتكرار إنجاز الحسين عموتة مع بطل المغرب، حين أصبح أول مدرب مغربي يتوج باللقب، وجاء ذلك على حساب الأهلي أيضا في 2017.


مباراة الاهلي والوداد


 


وسجلت الكرة المغربية في منافسة دوري أبطال إفريقيا، 6 ألقاب، فازت بها 3 أندية فقط “الجيش والرجاء والوداد” ويبحث الوداد البيضاوي عن تتويجه الثالث بعد فوزه باللقب في نسختي 1992 و2017.


 


وقال وليد الركراكى عن مواجهة الاهلى في النهائي الافريقى “لقد أخبرت اللاعبين أننا نريد التتويج باللقب، ولا يهم شكل الأداء، فالتاريخ يحفظ لنا الكأس فقط ..في الدوري، كما في أبطال إفريقيا، حطمنا أرقاما عديدة، ونريد الكأس القارية، لتمثل لنا الكرزة التي تضفي جمالا إضافيا على قالب الحلوى..موسيماني أفضل مدرب في إفريقيا، ويقود أفضل ناد في تاريخ إفريقيا، لذلك هم المرشحون للقب، وأنا سأكتفي بمحاولة تحقيق المفاجأة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى